البحث

المسجد الأخضرYeşil Cami

يشكّل المسجد الأخضر Yeşil Cami مزيجا رائعا من فن العمارة وفن الزخرفة, كان أمر ببنائه السلطان محمد الأول العثماني عام 1420, وعندما تعرض المسجد لزلزال عام 1855، قام العثمانيون بتجديد المسجد تجديدا كاملا، شكل مخطط المسجد يشبه حرف T، فهو يبدأ بردهة أو ممر عند المدخل يقود إلى قاعة متوسطة يحيط بها إيوان بجهة الشرق وآخر بجهة الغرب وإيوان أكبر منهما معه محراب بجهة الجنوب، ويوجد درج يقود إلى الطابق الثاني الذي كان مكاناً لإقامة السلاطين وعائلاتهم، للمسجد مئذنتان كانتا قد أضيفتا له بعد بنائه، وقد بنيتا على النمط الباروكي الأوروبي الذي كان سائداً في ذلك الوقت.

فن العمارة الذي يسمى “فن عمارة بورصة” بدأ بهذا المسجد “المسجد الاخضر” (بالتركية: Yeşil Camii) أو مسجد محمد الاول وهو جزء من مجموعة كبيرة من الأبنية وتتكون مجموعة الأبنية هذه من مسجد ومقام ومدرسة ومطبخ عام وحمام عام تقع في بورصة

وقد بني هذا المسجد في وقت كانت فيه الحروب الأهلية في آخر وقتها وكان السلام قد بدأ بالعودة إلى المنطقة. وقد أمر ببناء هذا المسجد السلطان محمد الأول العثماني، واكتمل بناؤه في شهر كانون الأول 1419 أو كانون الثاني 1420، وقد كان المعماري الذي بنى هذا المسجد هو الوزير (حقي إفاز باشا)، أما الفنانون الذين أنشأوا الزخارف فهم (علي بن إلياس) و(محمد المقنن).وعندما تعرض الجامع الاخضر لزلزال عام 1855، قام العثمانيون بتجديد المسجد تجديدا كاملا، أشرف عليه المعماري (Léon Parvillée)، وقد نجح هذا المعماري بالمحافظة على المسجد، ولكنه كان قليل الخبرة بأساليب العمارة العثمانية الحديثة، كما أثرت على هذا المعماري قلة المال والعمال المهرة.

اشياء يمكنك القيام بها

• المسجد الاخضر من الداخل غاية في الروعة من خلال الزخارف والالوان التي تزين جدرانه وهو مكان مثالي لالتقاط الصور التذكارية بالاضافة الى المنطقة المحيطة

• تتواجد العديد من المقاهي الجميلة بالقرب من المسجد يمكنكم تناول وجبة خفيفة والاسترخاء وسط الاجواء اللطيفة التي توفرها هذه المقاهي• يمكنكم التسوق وشراء ما يحلو لكم من التحف والهدايا التذكارية في السوق القريب من المسجد

 

حقوق النشر © شركة هادي للسياحة - جميع الحقوق محفوظة - 2020